الدار البيضاء.. افتتاح النسخة الثامنة للمعرض الدولي لتكنولوجيا الماء والتطهير

الدار البيضاء.. افتتاح النسخة الثامنة للمعرض الدولي لتكنولوجيا الماء والتطهير

Ati Mag

انطلقت امس الثلاثاء،  في مدينة الدار البيضاء النسخة الثامنة للمعرض الدولي للماء والتطهير “سيطو”، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والذي افتتحت بعقد مؤتمر دولي عالي المستوى بشراكة مع التحالف المغربي للماء تحت عنوان عام: “من الاجهاد إلى الأمن المائي: أي حلول لمواجهة تعقيدات الماء” حيث قدمت مداخلات خبراء محليون ودوليون سعيا الى توفير توازن بين المفاهيم والإجراءات الميدانية، فضلا عن عرض  لمهن الماء والصرف الصحي والطاقـــة والذي يستمر الى غاية الرابع من الشهر الجاري

كما ستقام ندوات وورشات اخرى على مدى المعرض منها: ورشة عمل ينظمها بالتوازي صندوق الإيداع والتدبير حول موضوع “وضعية التكنولوجيات في مجال تحلية المياه ” وذلك يوم غد  3 يوليوز 2024 وبنفس اليوم بعد الزوال يفتتح نقاش في نفس الموضوع بين الأجيال سيجمع بين “الشباب” و”الكبار” لتبادل الخبـــــــرات

يعرض هذا الحدث الدولي ايضا تكوينات لتعزيز القــدرات حيث سيتم تنظيم حصتين للتكويـــــن: الأولى حول الجوانب القانونية والمؤسساتية حول الماء والثانية تتعلق بموضوع الوساطــــة.

الجدير بالذكر ان هذه النسخة الثامنة من المعرض توفر بفضل النجاح الذي حققته النسخ السبع السابقة ودعم المؤسسات والأطراف المعنية وطنيا ودوليا- فرصة جديدة للتبادل واللقاء وإقامة الشراكات بهدف مواجهة التحديات المتكـررة والجديـدة المتعلقة بالمياه، الصرف الصحي والطاقة. رغم أن هناك اجماع حول الصبغة المحلية لقضية الماء وأيضا الوعي بكونها قضية عالمية بامتياز تواجه قيـودا وحـدودا خاصة بسبب التغيـر المناخـي.

ويعتبـر الماء قضية معقدة ونموذجية تتفاعل مع أهداف التنمية المستدامة ومع القضايا التالية الأخرى : الأراضي (المحلية، الإقليمية والدولية)، التعليم، التغير المناخي، الأمن المائي، الأمن الغذائي، الصحة، الطاقة، التوازن بين العرض والطلب، التكنولوجيا/ الابتكار الاستثمارات الديمغرافيا، التحضر، الهجرة، الحكم، السلام/الصراع، الاستراتيجية الجغرافية والانصــــاف.

وفي نفس الاتجاه يدعو المفهوم الناشئ للاقتصاد الأخضر إلى جانب مفهوم التنمية المستدامة أصحاب المصلحة المعنييـن، بالبحـث عن أساليـب لإدارة وتنزيل المشاريع تتكيـف مع التحـولات النموذجيــــة.

إن استكشاف مكانة الماء باعتباره “قضية وطنية” في ظل التعقيدات التي نعيشها تحت مظاهر التغيـر المناخي والندرة وضرورة تقارب السياسات القطاعية سيسمح باقتراح حلول ومنهجيات وأساليب مبتكرة لتفعيل البرامج والمشاريع بل وحتى سيناريوهات تحسين الحكامة مهما كان القطاع المعني وحجمه. لم تعـد المسألة تتعلق بالاهتمام بالأمن المائي فقط، بل أصبح السؤال الجوهري كيفية التعايش مع هذا النموذج الذي أصبح عاملا حاسما إذ أنه مفتاح للتنمية المستدامة، يستدعي من الفاعلين مراجعة تعاملهم مع مسؤوليتهم المجتمعيــة.

https://arabtravelinvest

تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد