غير مصنف

المفوضية الأوربية: تحركات أنقرة في بحر ايجه لا تساعد على اقامة علاقات حسن الجوار.

المفوضية الأوربية: تحركات أنقرة في بحر ايجه لا تساعد على اقامة علاقات حسن الجوار.

استبعد الاتحاد الاوروبي فتح فصل جديد في مفاوضات إنضمام تركيا الى الاتحاد، معتبرا ان التحركات الأخيرة لأنقرة، خصوصا في منطقة بحر إيجه،” لا تساعد على إقامة علاقات جيدة ” مع جيرانها الأوروبيين.

واوضح آخر تقرير للمفوضية الاوروبية يتضمن تقييما بشأن الدول المرشحة للإنضمام الى الإتحاد الأوروبي ان “التوتر في بحر إيجه وشرق البحر الابيض المتوسط لا يساعد على إقامة علاقات حسن الجوار ،ويقوض الأمن والإستقرار الإقليميين”.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني، خلال تقديم التقرير في ستراسبورغ حيث يجتمع البرلمان الاوروبي في جلسة عامة ، ان ” تركيا دولة مرشحة، انها شريك حاسم للاتحاد الاوروبي ولاعب رئيسي، لكن الوقت لم يحن بعد لفتح فصل جديد في المفاوضات”.

من جهته، قال المفوض المسؤول عن التكامل الأوروبي يوهانس هان ان “تحليلاتنا تظهر ان تركيا تواصل الإبتعاد عن الاتحاد الاوروبي خصوصا في مجال سيادة القانون والحقوق الأساسية”.

وتدهورت العلاقات بين بروكسل وأنقرة بعد الانقلاب الفاشل في يوليوز 2016 في تركيا ما أدى إلى عمليات تطهير واسعة النطاق.

وكانت المفاوضات مع أنقرة بدأت في الثالث من أكتوبر عام 2005 لكنها تعثرت طوال سنوات.وما تزال تركز على 16 فصلا من أصل 33 فصلا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى