غير مصنف

في بادرة هي الاولى من نوعها افتتاح مؤتمر الممارسات البرلمانية الفاعلة في ظل التغييرات الدولية من تنظيم مركز القادة للتدريب

في بادرة هي الاولى من
نوعها

افتتاح مؤتمر الممارسات البرلمانية الفاعلة في ظل
التغييرات الدولية

من
تنظيم مركز القادة للتدريب
افتتح امس الاثنين 19 اكتوبر
بالعاصمة الرباط المؤتمر الدولي للممارسات البرلمانية الفاعلة في ظل التغييرات
الدولية والذي ينظمه مركز القادة للتدريب والذي يتخذ كمقر له الامارات العربية
المتحدة ويضم عدة فروع حول العالم، وهي بادرة الاولى من نوعها خاصة من تنظيم مركز
خاص
جاء هذا المؤتمر المهم في ظرفية
حساسة تعرف فيها عدة دول عربية انتخابات وبما فيها المملكة المغربية التي شهد لها
بانتخابات نزيهة وشفافة، اعتبرت صرحا ديمقراطيا حقيقيا من قبل المراقبين الدوليين
والمحليين.
وقد استهل هذا المؤتمر المهم الذي
جمع عدة خبراء دوليين في السياسة والاقتصاد ومحللون وأساتذة جامعيون وبرلمانيون
ونواب وممثلي مجالس الشورى وممثلي المجتمع المدني وكذا وسائل الاعلام المختصة بآيات
بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني المغربي
وفي كلمة افتتاحية اعرب السيد جمال
السعيدي رئيس مركز القادة للتدريب عن فرحته بتنظيم هذا الملتقى المهم في المملكة
المغربية خاصة انه يعد نموذجا يحتدى به في ظل انتخاباته النزيهة والشفافة وأيضا
فعالية برلمانه وبالتالي فتجربة المغرب يمكن الاستفادة منها لأنها تجربة ديمقراطية
تعتمد سياسة الاصلاح في ظل الاستقرار والتي مكنت من تثبيت دعائم الديمقراطية من
خلال انتخابات دورية ونزيهة وشفافة تبارى فيها هاته السنة ازيد من 30 حزب سياسي
مما يمنح طابع التعدد السياسي والديمقراطي الذي تفتقد اليه دول عديدة.
وفي مداخلة لها رحبت السيدة الوزيرة
المنتدبة  بالحضور
الكريم وتحدثت عن انتخابات السابع من اكتوبر وعن نزاهيتها وشفافيتها التي تعتبر
امتدادا لإصلاحات عنها اصلاحات
دستور سنة 2011 كما تحدثت عن التجربة المغربية
الرائدة وقالت ان هذا المؤتمر يأتي في ظرفية مهمة تعرف فيها عدة دول عربية
انتخابات تشريعية  وايضا المتغيرات التي
تطال منطقة الشرق الاوسط
أما السيدة والدكتورة امينة الحجري المديرة
العامة المساعدة للايسيسكو فقد تحدثت عن دور المنظمة في تفعيل
العمل البرلماني وشراكاتها مع عدة هيئات ومنظمات مثل اليونيسكو وأيضا الوزارات
المعنية من اجل هاته الغاية
وقد عرفت الجلسات مداخلات عدة شخصيات ملمة من المغرب وخارجه
وتمت طرح اسئلة عديدة على مسئولي البرلمان العربي ومن اهم الاسئلة التي طرحت كانت
حول مشاركة وفد للانفصاليين في شرم الشيخ في مصر وماذا فعل البرلمان العربي ازاء
ذلك وكيف يواجه هذا البرلمان افة التطرف والإرهاب التي تطال عددا من الدول العربية
الشقيقة
الغاية من هذا المؤتمر والذي يستمر الى غاية 20 من اكتوبر في
الرباط هو محاولة تطوير العمل
البرلماني وتحسين الاداء المؤسسي للبرلمان وخلق ثقافة برلمانية مشتركة ومواتية بين
الجهاز الفني وأعضاء داخل البرلمان وكذلك تفعيل دور البرلمان في المجتمع لدعم
النظام الديمقراطي، اضافة الى تطوير آليات التنسيق والتعاون والتشاور بين
البرلمانات العربية والمنظمات الاقليمية والدولية وسيكون فرصة كذلك لتبادل الخبرات
وطرح الافكار وتفعيل الممارسات البرلمانية الفاعلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى