غير مصنف

والدة الفرنسي المعتقل في المغرب بتهمة تمويل الارهاب تطالب ماكرون التدخل للإفراج عنه

والدة الفرنسي المعتقل في المغرب بتهمة تمويل الارهاب تطالب ماكرون التدخل للإفراج عنه

لحقت بياتريس غالي Béatrice Gallay الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون الى بريغانسون حيث كان يقضي مع زوجته بريدجيت عطلتهم وذلك لتستطيع الحديث معه للتدخل للإفراج عن ابنها الموقوف في المغرب وهي تحمل لافتة عليها “انقذوا تومس الرهينة بالمغرب” وهي الصورة التي نشرت على التويتر غير ان العديد من الفرنسيين ردوا عليها ان ابنها ادين من المحكمة وهو معتقل وليس رهينة وكما انه العديد من المغاربة سجنوا في فرنسا فعليهم ان يحترموا السيادة المغربية ويحترموا قانونها وبالاخص ان كان مذنبا…

وقد استطاعت بياتريس بالفعل ان تجعل الرئيس يستقبلها وتحدث معها لمدة ثلاثون دقيقة ووعدها انه سيرى ما يمكن فعله وقالت بياتريس انها تثق بالرئيس وان ابنها ليس ارهابيا

وقد ادين توماس من قبل محكمة سلا بالمملكة المغربية سنة 2017 لتمويله خلية ارهابية وتمت ادانته بست سنوات سجنا قبل ان يستأنف الحكم لتصبح اربع سنوات وقد القي عليه القبض سنة 2016 وهو يعمل بمدينة الصويرة بإحدى الشركات المختصة بالالكترونيات وقد اتهم بإعطاء مبلغ مالي لأحد الجهاديين

بينما تقول والدته نعم اقرض المبلغ لذلك الشخص واسمه “ماء العينين لعسير” وذلك لأنه تعرف عليه حينما وصل مدينة الصويرة بالمغرب وساعده لإيجاد سكن وكان هذا الشخص يتحدث الفرنسية بشكل طليق فأصبح توماس يزوره في بيته احيانا وتناول لديه الطعام اكثر من مرة كما تناولا القهوة مرات عديدة ولكن ابتعد عنه سنة 2015 بعد احداث شارلي ايبدو بعدما تبين انه متطرف

بينما محضر الشرطة المغربي يؤكد ان المهندس الفرنسي اعترف انه  اعتنق الاسلام وانه كان مواليا للجهاد وقد وقع  المتهم على هذا المحضر قبل ان يجيل على المحكمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى