غير مصنف

تعاون ديني بين المغرب وروسيا مسلمو روسيا: نحن نتابع الدروس الحسنية الرمضانية لأنها تشيع التسامح والمحبة…

تعاون ديني بين المغرب وروسيا
مسلمو
روسيا: نحن نتابع الدروس الحسنية الرمضانية لأنها تشيع التسامح والمحبة…
من بين الاتفاقيات التي وقعتها
المملكة المغربية مع روسيا اتفاقية تكوين أئمة روسيا من المسلمين وللتذكير فان الإسلام
دخل روسيا منذ 1400 سنة والمسلمون في روسيا يشكلون حوالي 30 مليون مسلم أي أزيد من
20 في المائة من السكان وبهذا فهم يشكلون اكبر أقلية دينية ويعد الاسلام الديانة الثانية الرسمية لروسيا.
إلا أن المسلمين كانوا يشعرون
بالحيف لأنهم لا يستطيعون الاحتفال بأعيادهم بحرية ولا يستطيعون أيضا الولوج
للحياة السياسية فمفتي روسيا الشيخ راوي عين الدين كان قد طلب من الرئيس يلتسن الموافقة للمسلمين على الاحتفال بذكرى مرور ألف
وأربعمائة سنة على دخول الإسلام إلى روسيا سنة 1996، غير انه قوبل بالرفض ولكن في
عهد بوتين فقد استطاع المسلمون الاحتفال بهذه الذكرى العظيمة التي تؤرخ لتاريخ الإسلام
على ارض روسيا قبل اعتناق الروس النصرانية فقط بألف سنة أي بعد 400 سنة من دخول الإسلام
الذي يكون أقدم ديانة على الأراضي الروسية

وقد أبدى استطلاع للرأي اجري
موازاة مع زيارة الملك محمد السادس لروسيا أن الروس يتابعون الدروس الحسنية
الرمضانية وقال إمام المسجد الجامع في موسكو أنهم يتابعونها لأنها تشيع روح التسامح والمحبة
ويفضلها العديد من الروس على برامج دول أخرى في رمضان…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى