غير مصنف

اجتماع خبراء الطاقة من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الدار البيضاء


اجتماع خبراء الطاقة من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الدار البيضاء 
 جمعت ورشة العمل التي نظمتها مجموعة البنك الدولي وصندوق
التكنولوجيا النظيفة والوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن)، التطورات
التكنولوجية العالمية، عدة خبراء للطاقة والتمويل من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
(مينا) ومن أوروبا في مدينة الدار البيضاء، وذلك يوم الخميس 05 مايو ، قصد مناقشة تجربة
المغرب في الطاقة الشمسية المركزة (CSP) في إطار تعزيز الطاقات النظيفة.
وقد استعرض المؤتمر، التطورات
التكنولوجية العالمية، وتبادل الدروس لإنشاء صناعات محلية مرتبطة بتنمية
الطاقة الشمسية المركزة، وحالة المشاريع التي تم تدشينها في إطار الخطة
الاستثمارية للطاقة الشمسية المركزة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأكد رئيس مجلس الإدارة الجماعية للوكالة المغربية للطاقة الشمسية
(مازن) مصطفى الباكوري، أن تطوير الطاقات المتجددة، وخاصة الطاقة الشمسية،
مستقبل مشترك لبلدان العالم يفرض تعبئة كل الموارد الممكنة.
وقال الباكوري، في افتتاح ورشة العمل هاته، إن تقاسم التجارب بين الدول التي انخرطت في مشاريع للتنمية
الطاقية يمكنه أن يعزز الجهود المبذولة للنهوض بالطاقات المتجددة
والتكنولوجيات المرتبطة بها، بغرض التقليص من الكلفة الطاقية، والاستجابة
لحاجيات السكان والفاعلين الصناعيين دون استنزاف الموارد الطاقية المتوفرة.
وبعد أن أبرز الخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية في مجال الطاقة
الشمسية، شدد على أن المغرب مستعد لتقاسم الخبرات التي راكمها في هذا
المجال مع باقي بلدان المنطقة، لتطوير مشاريع طاقية ذات جودة عالية وقيمة
اقتصادية مضافة، خاصة في مجال الطاقة الشمسية المركزة كتقنية مبتكرة فاعلة
في مجال التخزين الطاقي، تمكن من استثمار أفضل للموارد الطاقية المتوفرة
بهذه البلدان، وإيجاد بدائل ناجعة للطاقات الأحفورية التي أصبحت ذات كلفة
باهضة.
من جهته ذكر بيان للبنك الدولي إن محطة “نور” بورزازات ستحول أكثر من
500 ميجاوات من القدرة المركبة إلى الشبكة الموحدة المغربية، وستساهم
المحطات الثلاث في خفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 800 ألف طن سنويا؛ حيث
تدشين خطة الاستثمار في الطاقة الشمسية المركزية بالشرق الأوسط وشمال
أفريقيا، وهي أول خطة استثمار إقليمية ممولة من صندوق التكنولوجيا النظيفة
بتكلفة 750 مليون دولار، لاستغلال موارد الطاقة الشمسية الشاسعة في المنطقة
من خلال دعم نشر 1 جيجاواط من قدرات توليد الطاقة الشمسية المركزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى