غير مصنف

توقيع الاتفاق السياسي بين الاطراف الليبية في الصخيرات بالمملكة المغربية ميلاد ليبيا الحديثة

توقيع الاتفاق السياسي بين الاطراف الليبية في الصخيرات بالمملكة المغربية
ميلاد ليبيا الحديثة
الصور لعقيل صالح
تم اليوم الخميس 17 ديسمبر 2015 توقيع وثيقة الاتفاق السياسي بين الاطراف الليبية خلال المراسيم التي انطلقت في قصر المؤتمرات في مدينة الصخيرات –قرب العاصمة الرباط- بالمملكة المغربية وعلى هامش هذا الحدث المهم قال السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي الاتفاق ” إن الليبيين يمثلون اليوم نموذجا للتشبع بالروح الوطنية” كما اشار إلى أنه رغم الخلافات وانسداد قنوات التواصل في كثير من الحالات وتعقد الوضع لم تحل كل هذه العناصر دون الخروج بمصالحة وطنية في زمن قياسي.
كما اضاف الوزير المغربي قائلا ان الجميع الان، يبدأ مسيرة واحدة مشتركة في اتجاه واحد هو اتجاه بناء ليبيا الحديثة وتثبيت كرامة أبنائها، مشيرا إلى أن بلوغ الاتفاق السياسي كان لابد له من تضحيات وتنازلات متبادلة من الطرفين.
وأكد أن المغرب – التي شاركت الليبيين خطواتهم منذ بداية هذا المسار – ستلتزم بتوجيهات من الملك محمد السادس، بتقديم كل ما في وسعها من دعم سياسي وتقني وعملي، مشددا على أن ما يهم المغرب هو استقرار ليبيا ووحدة ترابها وسيادتها الوطنية وكرامة شعبها، وتفويت الفرص على كل من يسعى إلى تحويل ليبيا إلى برميل بارود يحرق نفسه أولا ويحرق محيطه الجهوي، ويصدر القتلة في كل الاتجاهات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى