غير مصنف

ورقة تعريفية عن الحديقة الخضراء للطاقة التي قام بتدشينها الملك محمد السادس والتي يشرف عليها بدر ايكن أول منشأة بالطاقة الشمسية 100 % مغربية

ورقة
تعريفية عن الحديقة الخضراء للطاقة التي قام بتدشينها الملك محمد السادس والتي
يشرف عليها بدر ايكن

أول منشأة بالطاقة الشمسية 100 % مغربية

تعتمد على تقنية مرايا فريسنل

تقرير بشرى
شاكر

تقع الحديقة
الخضراء للطاقة على مساحة ثمان هكتارات وهي بذرة تعاون بين معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وتتضمن
العديد من المشاريع الرائدة بما في ذلك اربع محطات للطاقة
الشمسية، مختبرات ابحاث متقدمة في مجال الطاقات الضوئية والطاقة الشمسية المركزة CSP وكذلك منصات لاختبار التجارب
والنماذج العلمية.

لان الطاقات المتجددة لم تعد مجرد مصدر اقتصادي للدول ولكنها الان مستقبل
آمن يحمل حلولا فعالة ضد التغير المناخي، فان المغرب الذي يستورد 94%  من احتياجاته
الطاقية، يصب اهتمامه منذ سنوات على الطاقات المتجددة ليس فقط بالنسبة للمملكة بل
من أجل قارة افريقية اقوى.
اذا كان المركب الشمسي “نور”، يعد اكبر محطة للطاقة الشمسية في
العالم، فإن هدف المملكة المغربية لا يتوقف على الانتاج بل يمتد الى البحث العلمي
واختبار النماذج ودعم الباحثين المغاربة الذين يرغبون في التطوير والابتكار من اجل
رفاهية الانسانية.
الآن وبفضل الاستراتيجية الملكية السامية وبفضل مجهودات معهد
البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة IRESEN ودعم المكتب الشريف للفوسفاط، تفتح مدينة ابن جرير
افاقا جديدة أمام باحثين شباب من خلال هذه المنشأة للطاقة الشمسية والتي تعد
مغربية مائة بالمائة وهي الحديقة الخضراء للطاقة “Green
Energy Park”…
تدشين هذا المشروع ، يبرز مرة أخرى
الدور الطلائعي الذي يلعبه المغرب في قطاع الطاقات المتجددة، موقف يتماشى مع
الاستراتيجية الوطنية التي تستهدف ارساء أسس مغرب مبتكر ومبدع  رائد في مجال البحث العلمي.
أصبح هذا الامر ممكنا بفضل فريق شاب يقود هذا المشروع، باحثون متميزون،
بقيادة السيد بدر ايكن، المدير العام لمعهد البحث في الطاقة
الشمسية والطاقات المتجددة، فريق استطاع أن
يمنح للمغرب ومنذ سنة 2014، أول منصة تكوين وبحوث مغاربية وافريقية في مجال
الطاقات المتجددة. مشروع عملاق باستثمار بلغ 200 مليون درهم تم بالتعاون مع المكتب
الشريف للفوسفاط.
البحث العلمي والابتكار
اذا كانت تعبئة الخبرة والتجربة الأوروبية والآسيوية لتوليد
الطاقة الشمسية  بحد ذاتها خطوة جيدة، فإنه
من الافضل معرفة كيفية تكييف منتجاتها مع السياق المغربي والإفريقي وذلك لجذب
الاستثمارات وتشجيع الجهات المانحة.
ولهذا السبب، تم تجهيز “الحديقة
الخضراء للطاقة”، بمختبرات متقدمة، وضعت رهن اشارة باحثين كل الأدوات التي يحتاجون
إليها من أجل تحقيق نماذجهم المختبرية… فضلا عن فتح أبواب مسابقات كذلك للمهندسين
الشباب الذين يملكون الطموح والقدرة على الابتكار… خولت لهؤلاء الباحثين مساحات مهيأة
ومعدة وحظوا بدعم دقيق وخدمات متعددة وذلك لتسهيل عملهم، لاسيما خرائط  للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، نظام المعايرة،
ومعطيات الاقمار الصناعية، الخ …

على مساحة 3000 متر مربع من
المختبرات،  رأت عدة مشاريع النور، بعضها
اعتبر سابقة اولية في العالم من بينها الوحدة الحرارية المتنقلة والعاملة بالطاقة
الشمسية الحرارية والضوئية “Aquasolar”.
لماذا
اختيار مدينة ابن جرير؟
المدينة المجاورة لمدينة مراكش التي عرفت نجاحا بارعا لقمة
الاطراف في دورتها الثانية والعشرون، هي مدينة خضراء مستقبلية، بيئية بامتياز، مدينة في طورها الى ادخال المفهوم البيئي في الحياة اليومية
للمواطن.
لم يكن بالإمكان ايجاد مكان افضل
لمشروع بهذا الحجم وبهذا التصميم المنفرد من هاته المدينة. موقعها الجغرافي
ومناخها ايضا جعلا من ابن جرير حقلا مثاليا للبحث العلمي في هذا المجال.
الشراكات والاتفاقات
فراونهوفر، هيلمهولتز برلين، المدرسة الوطنية العليا للمناجم
في باريس، الجامعة الكورية تشونبوك

معلومات  مهمة

انشئت حديقة الطاقة
الخضراء بتعاون بين  معهد
البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة  (IRESEN) ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط لتكون منصة للبحوث والتكوين في مجال الطاقات
المتجددة في المدينة الخضراء محمد السادس بابن جرير.
يضم المجمع مشاريع رائدة
عديدة، من بينها اربع محطات للطاقة الشمسية تستعمل تكنولوجيا الطاقة الشمسية
المركزة، الطاقة الكهروضوئية، CPV وHCPV.
المساحة: ثمان هكتارات
المهام المتعلقة بتطوير
الطاقة الشمسية
خلق تآزر وتجميع لبنيات عدة
مؤسسات بحثية مغرية
اكتساب المعرفة والمهارات
من مختلف الجامعات الشريكة وكذا المصنعين المغاربة
برنامج البحث
مختبرات أبحاث متقدمة في
مجال الطاقة الضوئية والطاقة الشمسية المركزة وكذلك منصات لاختبار النماذج
والمشاريع الرائدة
الربط بين طاقة المياه
والكتلة الحيوية والشبكات الذكية والفعالية الطاقية
الاستفادة المثلى من عناصر
محددة وإبراز انظمة متكاملة تناسب الظروف المناخية المغربية مثل الطاقة الضوئية
المركزة (CPV)، انظمة التبريد والتكيف بالطاقة الشمسية
التوظيف الضوئي والحراري
في حديقة الطاقة الخضراء
محطةCSP: تطوير وإنشاء جيل جديد من المحطات الحرارية العاملة
بالطاقة الشمسية ذات القدرات الصغيرة 1 ميغاواط للقطع المكافئ.
محطة PV: انشاء محطة ضوئية تجريبية 120
– 200 kWc، باستعمال خمس  تقنيات مختلفة من اجل التوصيف c-Si, a-Si, CIGS,
CdTe, OPV))
الشريك الصناعي: Helioslite
المساحة: 25 متر مربع
التقنية: الطاقة
الشمسية E327 (16 / tracker)
السعة القصوى: 5,2 kWp
تاريخ الاستقبال: سبتمبر 2014
محطة الطاقة الشمسية C7: انشاء جيل جديد من المحطات CPV
بتركيز منخفض، لتسليط الضوء على تجارب هذا المفهوم ومن اجل المقارنة كذلك
المحطة HCPV: وضع نظام للخلايا الكهروضوئية المكثفة CPV بتركيز عالي مرتبط بنظام البطاريات من اجل دراسة
وتوصيف اداءه
الموقع الالكتروني:
http://www.greenenergypark.ma/
العنوان: الطريق الجهوية 206 ابن جرير – المغرب
فيديو تعريفي لحديقة الطاقة الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى