غير مصنف

حيازة اسلحة بيولوجية فتاكة لدى الخلية الارهابية المفككة بمدينة الجديدة بالمملكة المغربية

 حيازة اسلحة
بيولوجية فتاكة لدى الخلية الارهابية المفككة بمدينة الجديدة بالمملكة المغربية
وأخيرا جاء
تقرير الخبرة العلمية التابعة للمصالح المختصة عن المواد التي احتجزت رفقة الجماعة
الارهابية الموالية لداعش بمدينة الجديدة الساحلية بالمغرب وهي الجماعة التي تم
تفكيكها يوم 18 فبراير 2016 والتي تبين انها تحمل مواد سامة وبيولوجية قاتلة حسب
بيان وزارة الداخلية المغربية
يقول البلاغ أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية ان المواد التي ضبطت لدى الخلية المكونة
من 10 عناصر من بينهم مواطن فرنسي، تحتوي على مواد سامة بيولوجية فتاكة.
وأفاد
بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أن هذه المواد مصنفة، من طرف الهيئات العالمية
المختصة بالصحة في خانة الأسلحة البيولوجية الخطيرة، وذلك بالنظر لقدرة كمية قليلة
منها على شل وتدمير الجهاز العصبي للإنسان والتسبب في وفاته. كما أن هذه السموم من
شأنها تعريض المجال البيئي للخطر في حالة تسريبها عبر المياه والهواء.
وقد أكد
البحث مع أعضاء هذه الشبكة الإرهابية أنهم قاموا بتحضير وإعداد هذه المواد القاتلة
تمهيدا لاستعمالها في إطار مشروعهم الإرهابي بالمملكة، مما يظهر مدى تطور المناهج والأساليب
الإجرامية التي أصبحت تلجأ إليها التنظيمات الإرهابية الموالية ل”داعش” من أجل
زعزعة الأمن والاستقرار وبث الرعب في نفوس المواطنين، على حد تعبير البلاغ.
هذا وقد
تم تقديم أفراد هذه الشبكة الإجرامية إلى العدالة بتاريخ 01/03/2016 بعد انتهاء
البحث الذي أجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى