غير مصنف

مصر تنظم أول مؤتمر وطنى لعلمائها فى الخارج

مصر تنظم أول
مؤتمر وطنى لعلمائها فى الخارج
افتتح المهندس
شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم الاربعاء، المؤتمر الوطنى الأول
لعلماء مصر بالخارج “مصر تستطيع”، بالغردقة في البحر الأحمر، الذى تنظمة
“وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين فى الخارج”، تحت رعاية الرئيس عبد
الفتاح السيسى، وستشهد أولى أيام المؤتمر، تقديم عرض بالفيديو يتناول إنجازات
العلماء المشاركين ولقاء يجمع الخبراء بالمسؤولين الحكوميين، وذلك لتبادل المشورة
والخبرات.
ويأتي المؤتمر،
وهو الأول من نوعه في مصر، ترجمة للتوجهات المصرية نحو زيادة الإهتمام بعلماء مصر
في الخارج، والاستفادة منهم في تطبيق خطط التنمية المستدامة، وإبتكار افكار خلاقة
لربط التعليم بسوق العمل، والنهوض بالتعليم الفني وبرامج التدريب ومجالات ريادة
الأعمال والابتكار وتعظيم الإستفادة من الاسهامات العلمية والبحثية لعلماء مصر في
دعم المشروعات التي تستند عليها بقوة استراتيجية مصر للتنمية المستدامة “مصر
2030″، والتي تتضمن مشروع إقامة المنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس الذي
يهدف لبناء مركز لوجستي عالمي، هذا إلى جانب مشروعات استصلاح الأراضي والاستزراع
السمكي وتطوير أساليب الري، والتوسع في استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة ومصادر
الطاقة البديلة، فضلًا عن مجالات تطوير التصنيع وإقامة المناطق التكنولوجية،
ومواكبة التطورات في مجالات الاتصالات.

ويشارك في
المؤتمر27 عالما مصريا بالخارج، ممن أسهموا بأبحاثهم وابتكاراتهم فى تقدم دول
المهجر، ورفاهية الإنسانية، ومن أبرزهم: الدكتور خالد عبد الرحمن، نائب
رئيس معهد هندسة الجيوتقنية بجامعة ھانوفر
بألمانيا، والدكتورة هدي المراغي، أستاذ ومدير مركز نظم التصنيع الذكية بكلية الهندسة
جامعة ويندسور الكندية، والدكتور وجدي حبشي، وهو واحدًا من أهم علماء الطيران في العالم،
والدكتور هشام العسكري أستاذ الاستشعار عن بعد وعلوم نظم الأرض بجامعة تشابمان
الامريكية، والدكتور محمد محمود إبراهيم خبير تصميم الأقمار الصناعية وهندسة
الفضاء، ومدير مشروع إعداد دراسات القمر الصناعي Horyou-5 باليابان، والدكتور حسين مفتاح، نقيب مهندسي الاتصالات في كندا، والدكتور منصور المتبولي، أستاذ ورئيس قسم طب وأمراض الأسماك بجامعة
الطب البيطرى بالنمسا، والمهندس حسين عادل فهمي الخبير في شركه أي بي إم “IBM” للكمبيوتر، والدكتور أمجد شكر
الخبير في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الدكتور هشام عاشور، رئيس مركز سرطان
الثدي بولادية النوردراين بألمانيا، والمهندس هاني عازر، الخبير الهندسي البارز، والدكتور
أمجد شكر مدير برنامج أمان مفاعلات البحوث ومنشآت دورة الوقود النووي بالوكالة
الدولية للطاقة الذرية، والدكتور فاروق الباز، مدير مركز تطبيقات الاستشعار عن بعد
في جامعة بوسطن، والدكتور هاني النقراشي، عضو الفريق البحثي لمركز شئون الفضاء
والطيران الألماني، والمهندس أحمد عادل مؤسس ومخترع تكنولوجيات شركة
“سولابوليك” للطاقة الشمسية، والجراح العالمي هشام عاشور، والمهندس أحمد
رياض، أحد رواد الأعمال وادارة الأزمات على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى