غير مصنف

المملكة المغربية تستمر في تقنين وضعية اللاجئين السوريين وتفتح الابواب للاجئين جدد

المملكة المغربية تستمر
في تقنين وضعية اللاجئين السوريين وتفتح الابواب للاجئين جدد
كانت المملكة المغربية
اول دولة عربية تقنن وضعية اللاجئين من خلال قانون تسوية وضعية المهاجرين حيث
اعطيت الاولوية للأفارقة والسوريين بإعطائهم بطاقة اقامة متجددة والسماح لهم
بالعيش كمواطنين مغاربة لهم نفس الحقوق والواجبات.

وفي ندوة صحفية اعلن
مؤخرا وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية السيد مصطفى الخلفي عن عزم المغرب تقنين
وضعية 500 طالب للجوء من سوريا حاليا و126 طفل في انتظار النظر في ملفات اخرين
طلبوا اللجوء للمغرب.

ويذكر ان المغرب منح
بطاقة الاقامة ل5000 لاجئ سوري مع نهاية 2014 بموجب قانون تقنين وضعية اللاجئين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى