غير مصنف

كان يطمئن الحجاج فاذا به هو الشهيد… مؤذن مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء من بين ضحايا حادث منى

كان يطمئن الحجاج فاذا به هو الشهيد…
مؤذن مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء من بين ضحايا حادث منى
مؤذن مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء- المملكة المغربية ثاني اكبر مسجد بالعالم، والخبير في الامداح الصوفية والباحث في الاناشيد الاندلسية المغربية والطرب الاندلسي الاستاذ القدير نور الدين حديوي وحسب اخر الاخبار ايضا من شهداء تدافع منى رغم ان اسرته ما زالت تتامل خيرا بعودته بعد انقطاع أخباره منذ يوم الخميس ولكن العديد من الحجاج والمرافقين وبمن فيهم المسؤول عن الطواف اكد خبر استشهاده
الحاج نور الدين وقبل سفره سجل له تسجيل يطمئن فيها سيدة خائفة من مناسك الحج ويخبرها انه يوما حج وكانت معهم سيدة اجرت عملية ومريضة جدا وكانت تخشى من تدافع رمي الجمرات ولكنها اكملت المناسك وكانت تبتسم بعدما طمانها… واكمل انه ليس عليها الخوف وان شاء الله كل شيء سيكون على ما يرام وكان يشرح بابتسامته المعهودة وكان الحجاج المغاربة يضحكون لمزحاته اثناء الشرح…
رحم الله فقدى حادث منى من جميع الدول الاسلامية….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى