غير مصنف

بالفيديو- تعرفوا على رجل الأعمال المغربي منقذ مسيحيات وايزديات العراق

بالفيديو- تعرفوا على رجل الأعمال المغربي منقذ مسيحيات
وايزديات العراق
يدعى ستيف، هو يهودي مغربي، رجل اعمال استقر
في كندا للتجارة في السيارات، هو مثل غيره يرى داعش جماعات متطرفة وارهابية ولكنه
لم يرد أن يقف متفرجا على ايزديات العراق، مثل العديد من االمغاربة كتب عريضات
ومنشورات وطالب منظمات عالمية لحماية الانبار والموصل حيث تلتحم الديانات الثلاث
وكان من بين الموقعين على العريضة التي وزعتها الرابطة الدولية للإعلاميين
المغاربة لحماية آثار الموصل وحماية سكانها ولكنه تجاوز كل ذلك وبحث عن طريقة لإنقاذ
الأطفال الذين يباعون في سوق العبيد والنساء الايزديات والمسيحيات اللواتي يبعن
كجواري، فانشأ منظمة ضمت كل بقاع العالم ومولها في البداية من ماله الخاص وبحث بين
من يريد المساعدة من كبار المشاهير مثل سيلين ديان وغاي لاليبرتي وايضا بعض كنائس
كندا ويتوجه ايضا للمساجد خاصة التي يعرف ان بها مغاربة، ولكن أول عمليات الإنقاذ
كانت كلها من جيبه الخاص ليثق به الآخرون ويلتحقون به ومن بين عمليات الانقاذ
تهريب ثلاث عائلات مسيحية كانت داعش تقترب من قريتهم واقتنى لهم منازل واستطاع أن
يتفاوض مع داعش ويشتري بنات هذه العائلات ويعيدهن لحضن عائلاتهن المسيحية …

عائلات أخرى ايزدية استطاعت أن تستعيد بناتها
بعد ان دفع فديتهم هذا الرجل… ويقول ستيف إن النساء اللواتي يبعن في سوق الايماء
يبلغ سنهن بين 17 و22 سنة وان السعر هو بين 2000 الى 3000 دولار وانه بدأ عمله هذا
منذ يناير الماضي وعازم على تحرير عشر اطفال جدد من بينهم فتيات لا يتجاوز عمرهن 8
سنوات ويبعن كإيماء للنكاح… ويقول ستيف أنهم منظمة رسمية الآن ورغم انه يكره
داعش ولا يريد ان يضخ لهم اي درهم ولكنها لحد الآن الوسيلة الوحيدة لإعادة أطفال
العائلات المسيحية والايزدية المكلومة… ويضيف لماذا سأنتظر ان يحل المجتمع
الدولي الأمر وأنا أرى فتيات وأطفال يباعون وعائلات تبكي ليل نهار… لا يمكننا
الانتظار فالامر قد طال كثيرا… 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى