غير مصنف

وفد امني مغربي في ابيدجان للمساعدة في التحقيقات اثر الهجمات الارهابية

وفد امني مغربي في ابيدجان
للمساعدة في التحقيقات اثر الهجمات الارهابية
تنفيذا لتعليمات العاهل المغربي الملك محمد
السادس توجه وفد امني من المكتب المركزي للتحقيقات القضائية المغربية الى ابيدجان
لمساعدة سلطات ساحل العاج في التحقيقات على اثر الهجمات الارهابية التي استهدفت
منتجع غران بسام السياحي  يوم الاحد الماضي والتي اسفرت عن مقتل 18 شخص…
وأكد الرئيس الحسن واتارا على امتنانه العميق للملك محمد السادس، مشيرا إلى أن المغرب
هو أول بلد يرسل وفدا إلى ساحل العاج من أجل “المساندة والتعبير عن تضامن
الشعب المغربي مع الحكومة والشعب العاجي في هذا الظرف الأليم
وقال وزير الخارجية
المغربي السيد حصاد ان ساحل العاج معروفة حاليا باستقرارها واستعادت ديناميتها،
معتبرا أن هذا “الحادث العابر” لن يوقف أبدا “مسيرة هذا البلد
الشقيق وهذا الشعب العظيم
ويحسب
للمغرب يقظته الأمنية والاستباقية في مواجهة تيارات التطرف جماعية كانت أم فردية
وسبق له أن حقق نجاحات أمنية من خلال تفكيك عشرات الخلايا الارهابية التي كانت
تخطط لتنفيذ اعتداءات في المملكة أو لها صلة اسناد وتجنيد وتسفير لمقاتلين
لتنظيمات متطرفة مثل الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.
وأصبح
المغرب من بين اهم الشركاء في مكافحة الارهاب، حيث تلجأ اليه دول أوروبية من بينها
اسبانيا للتنسيق معه في تفكيك خلايا جهادية خطيرة تنشط في المنطقة وتشكل خطرا على
أمن أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى