أخباراقتصاد واستثمارفرص استثماريةمال و أعمال

موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات تعزز الفرص في القطاع البحري في الدولة من خلال دعم استضافة مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط 2020

موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات تعزز الفرص في القطاع البحري في الدولة من خلال دعم استضافة مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط 2020

الدعم يؤكد على السمعة الكبيرة التي حققهاالحدث البارز بشكل متزايد، كما يكرس أهميته في تعزيز مكانة الدولة في الاقتصاد البحري

تعزيزاً لبيئة الأعمال البحرية في دولة الإمارات والمنطقة، تستضيف موانئ دبي العالمية– إقليم الإمارات  النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط، الحدث الأبرز في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط في مجال شحن البضائع السائبة ونقل المعدات العملاقة للمشاريع الكبرى. وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي تقوم فيها موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات  باستضافة هذا الحدث، ما يعزز الحضورالمتناميلمؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسطومساهماتهفياقتصادالبلاد.وينعقد المؤتمر والمعرض الذي يستمر يومين تحت رعاية معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية بدولة الإمارات ورئيس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية. ومن المقرر عقد هذا الحدث من 25 فبراير إلى 26 فبراير 2020، في مركز دبي التجاري العالمي.

وكجزء من الرؤية الاستراتيجية لبناء اقتصاد متنوع ومستدام في دولة الإمارات، تلعب شركات القطاع البحري، على الصعيدين المحلي والدولي، دوراً مهماً في تحقيق هذا الهدف. وبهذا الصدد، حققت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات النجاح والتقدم من خلال نقل خبرتها المحلية في إدارة الموانئ لنصل إلى مستوى دولي.
تعمل موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات على تطوير دورة الاستيراد والتصدير من مراكز إنتاج المواد الخام إلى وصول البضائع للمستخدم النهائي، لاسيما في قطاع شحن البضائع السائبة.

من جانبه قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية -إقليم الإمارات: “تطلّب ترسيخ مكانتنا إلى إجراءات تدريجية اتسمت بالصبر والالتزام بالتميز. الأمر ذاته يتكرر مع مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط الذي يعتبر حديث الانطلاق، إلا أنه يتطور بشكل ثابت لتلبية احتياجات الصناعة، بل تجاوز خلال نصف العقد الماضي توقعات السوق، وهو أمر يدل على التأثير الكبير الذي سيستمر تحقيقه في السنوات القادمة على تطوير القطاع”.

ويعمل مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط باستمرار على تطوير جدول أعمال فعالياته في الوقت المناسب، إضافة إلى تقديم مبادرات جديدة تلبي احتياجات تطوير وتوجيه القطاع، وقد تميزت الدورة السابقة من الفعالية في العام الماضي بطرح موضوع “تمكين المرأة في قطاع شحن البضائع السائبة في منطقة الشرق الأوسط” لتشجيع المساواة بين الجنسين وتعزيز الشمولية في هذه الصناعة. أما هذا العام فيقدم الحدث مبادرة مبتكرة من نوعها وهي “بريك بلك للواقع المدمج”، التي تتيح للشركات عرض خدماتها بشكل إبداعي معزز بتقنية الواقع المدمج لزيادة تبني قطاع الشحن البحري للتقنيات الرقمية الحديثة.

تطور لتحقيق النجاح

وأضاف المعلم أن “أكثر من 61٪ من الشحنات التي تصل إلى دول مجلس التعاون الخليجي تمر عبر موانئ الدولة، ما يظهر بشكل واضح أن أهمية الموانئ الإماراتية لا تساهم في رفاهية الدولة فحسب؛ وإنما تساهم في تعزيز الاقتصاد في المنطقة ككل، وهذا الأمر يمثل فرصة إضافية لمؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط، الذي يعزز من قنوات التواصل بين مختلف أطراف سلسلة التوريد في قطاع الصناعة الإقليمية التي تشارك في تبادل المواد المستوردة أو المنتجات التي يتم تصديرها والتي تشكل عصب العمليات التجارية الحيوية للاقتصاد. ومع وجود نسبة كبيرة من الجهات والشركات التجارية والصناعية المشاركة في هذه الدورة؛ يعد الحدث بمثابة منصة قوية لتعزيز التواصل وبناء شراكات جديدة بين الحضور، وفرصة للحوار من أجل وضع استراتيجيات جديدة لتحقيق المنفعة العامة للصناعة والاقتصاد بشكل عام في المنطقة”.

من ناحية أخرى علق بن بلامير، مدير الفعاليات في مؤتمر ومعرض بريك بلك، قائلاً: “نحن سعداء بأن تكون موانئ دبي العالمية– إقليم الإمارات شريكاً عالمياً رئيساً لنا، ونتطلع إلى أن تعمل شراكتنا في تحقيق طموحات موانئ دبي العالمية– إقليم الإمارات، لاسيما في الفترة التي تسبق معرض إكسبو2020 دبي، حيث يرتفع الطلب على خدمات الشحن للمشاريع بشكل كبير. ونأمل أن يكون مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط عاملاً مساعداً لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات في تأمين المزيد من الفرص الجديدة للمشاريع، وتقوية الدور الذي يلعبه ميناء جبل علي باعتباره البوابة الأولى للبضائع المتجهة إلى معرض اكسبو، ومن ثم استثمار هذا الزخم ليستمر إلى ما بعد معرض إكسبو 2020”.

وقالت ليزلي ميريديث، مدير التسويق في بريك بلك للفعاليات والإعلام: “بالإضافة إلى شراكتنا مع موانئ دبي العالمية– إقليم الإمارات، نتعاون أيضاً مع العديد من الجهات البارزة في الصناعة؛ منها على سبيل المثال لا الحصر؛ موانئ أبوظبي وشركة أجيليتي بروجيكتس لوجيستكس، إضافة إلى شركة ميكو  وكوسكو للملاحة. ويعتبر وجود مثل هذه الأسماء البارزة في الصناعة ضمانة لتواجد عدد كبير من الخبراء والمتخصصين في القطاع؛ ما يسمح للعارضين والزوار على حد سواء بالتواصل مع الشركات التي يمكنها المساعدة في تنمية فرص الأعمال التجارية والصناعة لكافة الأطراف.”

واختتمت ميريديث بقولها: “إن باب التسجيل في الدورة الخامسة من هذا الحدث مفتوح الآن، ونرحب بجميع قيادات الصناعة والخبراء حول العالم للانضمام إلينا، من خلال التسجيل عبر منصتنا الرسمية”.

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق