بنسليمان.. انطلاق فعاليات الدورة 15 للمهرجان السياحي والثقافي للفروسية التقليدية

بنسليمان.. انطلاق فعاليات الدورة 15 للمهرجان السياحي والثقافي للفروسية التقليدية

انطلقت امس الخميس بالجماعة الترابية المنصورية إقليم بنسليمان، فعاليات الدورة الخامسة عشر للمهرجان السياحي والثقافي للفروسية التقليدية، الذي يعد بكورة المهرجانات في فن الفروسة التقليدية بالإقليم.

وتميز حفل افتتاح المهرجان الذي تنظمه جماعة المنصورية بشراكة مع مؤسسة مهرجانات المنصورية وبتنسيق مع عمالة إقليم بنسليمان، إلى غاية 08 ماي الجاري تحت شعار “الفروسية رافعة للتنمية”، بحضور على الخصوص، سمير اليزيدي عامل إقليم بنسليمان، وامبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات السياسية والثقافية بالإقليم.
وفي كلمة بالمناسبة، قال امبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية، إن هذا المهرجان الذي يعد موعدا سنويا هاما في الأجندة الثقافية للمنطقة يروم على الخصوص تسليط الضوء على الأبعاد الرمزية والثقافية المتجذرة للفرس في الهوية الثقافية الوطنية، وفن التبوريدة كتراث تاريخي أصيل من جهة والمساهمة في التعريف بالمنطقة وبمؤهلاتها الفنية والثقافية والسياحية والفلاحية من جهة أخرى. وأضاف عفيري، أن المهرجان يعد مناسبة لخلق فضاءات للترفيه وأخرى للرواج التجاري، مشيرا إلى أنه طيلة أيام المهرجان تتكون حركة تجارية مهمة تساهم في تحفيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة.
وأوضح أن الهدف الرئيسي لهذه الدورة يكمن في إبراز مختلف المبادرات المواطنة التي يقوم بها النسيج الجمعوي المغربي في مجال الصناعة التقليدية والتبوريدة، مشددا على أن المهرجان يروم خلق فضاءات توفر فرصا مثلى لتحقيق التواصل والاندماج الاجتماعيين من خلال أجواء احتفالية تراثية تعكس الأبعاد الرمزية والثقافية للفرس وفن التبوريدة في الهوية الثقافية الوطنية والتعريف بمنطقة المنصورية وتنميتها.
وفي تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز يونس غازي عن اللجنة المنظمة للمهرجان، أن الدورة ال15 تستضيف أزيد من 28 سربة للخيالة، من جميع مناطق جهة الدار البيضاء-سطات. كما أشاد بالاقبال الكبير للجماهير المحبة لفن التبوريدة والخيول خلال اليوم الأول من المهرجان، مؤكدا أنه من المرتقب أيضا حضور جماهير غفيرة لمشاهدة العروض التي تقدمها مختلف السربات المشاركة والاستمتاع بهذا الفن الضارب في عبق التاريخ طيلة أيام المهرجان. وتتميز فعاليات الدورة الخامسة عشر للمهرجان التي تستمر على مدى أربعة أيام، بتقديم عروض في فن التبوريدة بمشاركة أزيد من 1000 فارس وفرس. وهكذا، ستتناوب حوالي 30 سربة تمثل مختلف مناطق إقليم بنسليمان على فضاء “محرك قصبة المنصورية” لتقدم عروضا متميزة في فن التبوريدة الأصيل.كما يعرف المهرجان تنظيم حفل اعذار جماعي للأطفال (ختان)، ومعرض للصناعة التقليدية والمنتجات المجالية بالإضافة الى أمسية قرآنية بمشاركة العشرات من حملة وحفاظ كتاب الله.

و.م.ع

تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد