غير مصنف

ندوة حول  المنظمات الإفريقية ورهانات الوحدة وأفاق التعاون المشترك بالعاصمة الرباط

تعاون جنوب جنوب:

 المنظمات الإفريقية ورهانات الوحدة وأفاق التعاون المشترك

يوم 17 من شهر نوفمبر 2017 بالمكتبة الوطنية بالرباط

العلاقات المغربية الأفريقية يحكمها التاريخ المشترك والارتباط الروحي والثقافي والاثني , كما يحكمها المصير المشترك ومنطق الوجود الذي يتجاوز إشكاليات مرحلية قد تفرضها المصالح نتيجة صراع على الزعامة بين الأطراف الإقليمية أو الدولية في إفريقيا القارة والمجال الواعد الذي ينظر إليه وفق ما يتوفر عليه من موارد اقتصادية وثروات كساحة مقبلة لصراع استقطاب قادم بين القوى العظمى التي تخطط لتظل على رأس لوائح الترتيب للريادةة الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية الدولية لعقود قادمة ,

 لمواجهة موجة الاستقطاب هذه وجعلها تضمن مصلحة الكيانات والشعوب الإفريقية أولا قبل أن تضمن مصالح الأقطاب أو القوى العظمى التي تتصارع على موارد القارة ومقدرات شعوبها , تحتاج التنظيمات والقوى السياسية الحية الواعدة  التي تمثل القارة كنماذج مشرفة خلقت تجارب رائدة على مستوى التدبير والاستشراف المستقبلي وفق تصور واضح وطموح لدول وشعوب القارة من منظور الاتحاد والتكامل وتقدير الأمس المشترك والثقافة والهوية المشتركة  إلى دعم المبادرات الجادة والهادفة التي تخدم هذا الأهداف المصيرية التي تضمن امن واستقرار القارة وبالتالي إمكانية تحقيق أمال وطموحات الشعوب والدول الإفريقية في قارة موحدة ومتحدة وقادرة على أن تكون قطبا مؤثرا وفاعلا عند الحديث على الحفاظ عن التوازنات الاقتصادية والسياسية في عالم الغد.

            ويعتبر هذا البلاغ المختصر بمثابة دعوة موجهة لكافة الفاعلين والإعلاميين المهتمين والمعنيين والمتتبعين لقضايا التنمية و التعاون والشراكة بين المنظمات المدنية والرسمية والإفريقية   .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى