إفريقيا

غينيا الاستوائية تعرب عن دعمها وتضامنها مع المغرب في سعيه لاستعادة النظام وضمان حرية تنقل الأشخاص والبضائع في منطقة الكركرات.

غينيا الاستوائية تعرب عن دعمها وتضامنها مع المغرب في سعيه لاستعادة النظام وضمان حرية تنقل الأشخاص والبضائع في منطقة الكركرات.
مالابو- أعربت غينيا الاستوائية عن دعمها وتضامنها مع المغرب في إطار مبادرته العادلة والمشروعة الهادفة إلى استعادة النظام وضمان حرية تنقل الأشخاص والبضائع في منطقة الكركرات.
وأكدت حكومة غينيا الاستوائية في بلاغ أصدرته في 15 من نونبر، أنها تابعت العملية السلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية المغربية لاستعادة النظام وضمان حرية حركة تنقل البضائع والأشخاص، معتبرة أن المبادرة المغربية عادلة وشرعية في انسجام تام مع الشرعية الدولية.
وأشارت في نفس البلاغ إلى أن منطقة الكركرات، المتاخمة لموريتانيا، شهدت أسابيع من الحصار من قبل ميليشيات “البوليساريو”. وبهذا الخصوص تناشد حكومة غينيا الاستوائية المينورسو والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى مضاعفة جهودهما للتوصل إلى حل سلمي ونهائي يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.
كما تجدر الإشارة إلى أن عدة دول عربية وإفريقية ومنظمات إقليمية أعربت عن دعمها وتضامنها مع المملكة المغربية عقب العملية التي قام بها الجيش المغربي بهدف إعادة الحركة المدنية والتجارية بمنطقة الكركرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى