غير مصنف

تحالف دولي لاستغلال الطاقة الشمسية ينطلق في نيودلهي

تحالف دولي لاستغلال الطاقة الشمسية ينطلق في نيودلهي

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اليوم الثاني من زيارته لنيودلهي إلى التعبئة من أجل مساعدة الدول الأكثر فقرا على ان تحذو حذو بالهند والاستفادة بصورة أفضل من الطاقة الشمسية.

وانضم ماكرون الأحد إلى حوالى عشرين مسؤولا قدموا من آسيا وإفريقيا وأوقيانيا للإعلان رسميا عن انطلاقة “التحالف الشمسي الدولي” المنبثق عن مؤتمر باريس للمناخ.

وأعلن ماكرون لدى افتتاح قمة تحالف الطاقة الشمسية الذي يترأسه مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي “علينا أن نزيل كل العقبات ونوسع آفاقنا” لتطوير الطاقة الشمسية.

وفي ختام الاجتماع، يزور الرئيس الفرنسي مع زوجته بريجيت تاج محل، أهم صروح الهند والقبلة لجميع المسؤولين الأجانب الذين يزورون هذا البلد.

وتحتل مسائل الطاقة حيزا كبيرا من هذه الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام، مع افتتاح ماكرون ومودي الاثنين محطة للطاقة الشمسية تبلغ قدرتها مئة ميغاواط في ميرزابور قرب فاراناسي، شيدتها مجموعة “إنجي” الفرنسية.

وبحث المسئولان السبت مشروعا هاما حصلت عليه مجموعة “أو دي إف” الفرنسية لبناء محطة نووية بست محركات من الجيل الثالث في جايتابور على ساحل جنوب غرب الهند، وأعلن الوفد الفرنسي عن تحقيق “تقدم مهم” في هذا الملف الجاري بحثه منذ عقد، وأبدى أمله في أن تبدأ الأشغال في نهاية 2018 لإقامة “أكبر محطة نووية في العالم”.

وتثبت باريس ونيودلهي بإطلاقهما التحالف الشمسي أنهما في طليعة مكافحة ظاهرة الاحترار وخصوصا بعد أعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب بلاده من اتفاق باريس الموقع عام 2015.

وصرح ماكرون “مع مودي، هاجسنا هو تحقيق نتائج ملموسة”، مستشهدا بمقولة لغاندي “أوقية من الخبرة أفضل من طن من الوعظ”.

وأوضح مودي أن التحالف الشمسي يهدف إلى توفير “البيئة” التي تؤمن الحلول التكنولوجية والموارد المالية والقدرات الإنتاجية على نطاق واسع للدول الـ121 الواقعة على مدار السرطان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى