أخبارإفريقياالمغرب الكبير

بوريطة.. المغرب سينظم  المنتدى الاقتصادي-الإفريقي بمراكش

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج ناصر بوريطة، عقب مباحثات أجراها اليوم الثلاثاء بالرباط، مع كاتب الدولة الأمريكي في الخارجية أنكوني بلينكن، إن الشراكة بين البلدين تتعدى ما هو ثنائي لتتخذ أبعادا إقليمية.

وقال بوريطة خلال ندوة صحافية في مقر وزارة الخارجية، إن الشراكة المغربية الأمريكية تتجاوز الإطار الثنائي لتشمل المجال الإقليمي، سواء كان في منطقة الشرق الأوسط أو القارة الإفريقية.

وأوضح بوريطة أن المغرب والولايات المتحدة الأمريكية يتوفران على قيم ومصالح مشتركة، ورؤية متطابقة لمجموعة من القضايا الدولية.

وأعلن الجانبان أن مدينة مراكش ستحتضن في شهر يوليوز المقبل المنتدى الاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإفريقيا، وهو ما رأى فيه بوريطة تعزيزا لدور المغرب في القارة.

وذكر بوريطة باتفاق التبادل التجاري الذي يجمع بين الرباط وواشنطن، مؤكد على أن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي يتوفر على اتفاق تجاري من هذا النوع في القارة السمراء.

وأكد على أن الاتفاق أعطى نتائج إيجابية على مستوى تطوير العلاقات التجارية، معبرا عن التطلع إلى أن يعلب دورا مهما في الدفع بالمزيد من الاستثمارات الأمريكية سواء في المغرب أو في إفريقيا.

ووفق بوريطة فإن المباحثات التي جمعته بنظريه الأمريكي، انصبت على تطوير الشراكة بين البلدين، من استراتيجية إلى نموذجية.

وأوضح بوريطة أن المغرب طور علاقاته مع إفريقيا وله حضور قوي فيها، إذ يعتبر ثاني مستثمر إفريقي في القارة، مؤكدا علي أن الطرفين المغربي والأمريكي، يبحثان كيفية الاشتغال، على الاتفاق التجاري الحر بينهما للوصول إلى كامل إفريقيا معا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى