العالمفنادق حول العالممال و أعمال

بالفيديو- في سابقة من نوعها كوكيز رقائق الشوكولاتة لفنادق دبل تري باي هيلتون يخبز في الفضاء

بالفيديو- في سابقة من نوعها كوكيز رقائق الشوكولاتة لفنادق دبل تري باي هيلتون يخبز في الفضاء

أصبحت هيلتون أول شركة ضيافة تشارك في أبحاث محطة الفضاء الدولية، حيث نجح رواد الفضاء في خبز كوكيز رقائق الشوكولاتة في تجربة علمية مهمة

 قام رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية (ISS) مؤخرا كوكيز رقائق الشوكولاتة المميز الخاص بفنادق دبل تري باي هيلتون الشهير، ليتحول الكعك الشهير لسلسة الفنادق العالمية هو أول ما يتمكن الإنسان من خبزه في الفضاء، وليعيش رواد الفضاء لحظات فرح حقيقية كتلك التي يشعرون بها في منازلهم وقت انتشار رائحة الكعك الطازج في المكان.

تم القيام بهذه التجربة الفريدة من نوعها، والتي تضيف لرصيد نجاحات كوكيز رقائق الشوكولاتة دبل تري باي هيلتون، على مدار عدة أيام بالشراكة مع “زيرو كيتشن” مبتكرة أول فرن فضائي، ومع “نانو راكس” الرائدة في مجال الخدمات الفضائية حول العالم، لتكون هيلتون بذلك أول شركة ضيافة تشارك في الأبحاث على متن المحطة الفضائية. وقد تم التقاط صور لهذه التجربة على متن محطة الفضاء الدولية وهي متاحة للمشاهدة هنا.

حيث قام قائد محطة الفضاء الدولية لوكا بارميتانو من وكالة الفضاء الأوروبية، بعد الانطلاق للفضاء في الثاني من نوفمبر من مرفق ولبوس فلايت فاسيلتي التابع لناسا في فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، بخبز كوكيز رقائق الشوكولاتة داخل الفرن المخصص للفضاء، في الوقت الذي شاهده فيه كل من كريستينا كوتش وجيسيكا مائير وأندرو بدا مورغان زملاءه من وراد الفضاء.

وحيث لم يكن هناك نمط محدد لخبز كوكيز رقائق الشوكولاتة في الفضاء؛ تم خبز الكعك في الفرن الحراري، وهو يستغرق مدة ما بين 16-18 دقيقة في درجة 300 درجة فهرنهايت على الأرض، وتم توجيه رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية لعمل تعديلا في وقت الخبز ليناسب الوضع في الفضاء، ولمعرفة أنسب ظروف الخبز في الفضاء أيضا. وتم خبر الكعكات الربعة الأولى في درجة 300 فهرنهايت والخامسة في درجة 325 فهرنهايت.

استغرق نضج أول كوكيز رقائق الشوكولاتة مدة 25 دقيقة، فيما نضجت الثانية 75 دقيقة، وقام رواد الفضاء بخبز الرابعة والخامسة على التوالي لمدة 120 و130 دقيقة -ثم جرت عملية التبريد خارج الفرن لمدة 25 دقيقة وليعتبر ذلك أكثر نجاحا. وكان أكثر لحظات عملية الخبز سعادة ونجاحا ظهور كوكيز رقائق الشوكولاتة دبل تري، بالضبط كما يبدو بعد خبزه على الأرض.  بهذه المناسبة صرح شون ماكيتير، نائب الرئيس الأول والرئيس الدولي لسلسلة ’دبل تري باي هيلتون‘: “استغرقت عملية خبز كعكنا وقتا بنا وقتًا، وكنا متشوقين جدا لمعرفة كيف سيبدو كوكيز رقائق الشوكولاتة الذي نقدمه في الفضاء وكيف ستكون رائحته في المحطة الدولية وهل سيكون شهي كما اعتدنا أن نقدمه في فنادقنا. ستعمل التجربة الناجحة للخبز على جعل السفر لمسافات طويلة إلى الفضاء لطيفا ومضيافًا، وهو ما يؤكد أيضا على التزامنا الدائم بضمان إقامة مريحة للضيوف دائمًا، أينما كانوا حتى لو في الفضاء.”

ومن جهتها قالت ماري ميرفي، كبيرة مدراء الحمولات الداخلية في ’نانوراكس‘: “تلقينا ملاحظات رواد الفضاء حول شكل ورائحة كوكيز رقائق الشوكولاتة في محطة الفضاء الدولية. نحن متحمسون لدراسة وتحليل ما حدث، ومعرفة سبب اختلاف وقت الخبز ودرجة الحرارة في الفضاء عن المعتاد على الأرض، وكيف أثرت صينية الخبز المصممة لتلائم ظروف الجاذبية في الفضاء على الشكل النهائي للكوكيز”.

عادة ثلاث كوكيز رقائق الشوكولاتة المخبوزة في الفضاء للأرض مع شحنات أخرى متن مركبة الفضاء SpaceX Dragon في حوالي الساعة 10:41 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة في 7 يناير 2020. وسيخضع كوكيز رقائق الشوكولاتة دبل تري المخبوزة في الفضاء لاختبارات إضافية قريبًا يقوم مختبر ناسا للأغذية لتحديد النتائج النهائية للتجربة، مما سيساعد العلماء على بذل المزيد من الجهود في المستقبل لجعل رحلات الفضاء طويلة الأمد مريحة وبها فرصة لخبز الطعام. وتخطط دبل تري باي هيلتون للحفاظ على الكعك حتى يتمكن الزوار من مشاهدتها ومعرفة المزيد عن هذه التجربة، وعرضت شركة هيلتون التبرع بها لمتحف سميثسونيان الوطني للطيران والفضاء.

وقال إيان فيشتنباوم، المؤسس المشارك في زيرو جي كيتشن: “نحن سعداء لرؤية الفرن الذي عكفنا على تصميمه لعامين في الفضاء للمرة الأولى من نوعها، ورغم النتائج الرائعة للتجربة فنحن نتطلع إلى أن يعزز ما حدث عملية الخبز في الفضاء مستقبلا”.

واحتفالا بهذه المناسبة سيتاح لمجموعة Hilton Honors البالغة قرابة 100 مليون عضو بهذه المناسبة التاريخية، بدءًا من 20 يناير وحتى 10 فبراير، فرصة للمزايدة على تجربة خارج هذا العالم في مجمع زوار مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا باستخدام نقاط Hilton Honors الخاصة بهم. وتتضمن الاحتفالات عمل جولة إرشادية خاصة مع رائد فضاء سابق، ومقاعد محجوزة في تجربة Dine With An Astronaut’ الجديدة كلياً مع تجربة رائد فضاء والتسوق في أكبر متجر للفضاء في العالم.

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق