أخبار

اليوم العامي للممرض  تحت شعار ” الممرضون صوت من اجل القيادة _ لعالم بصحة جيدة”

الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية تتحدث عن مطالب الممرضين

اليوم العامي للممرض  تحت شعار ” الممرضون صوت من اجل القيادة _ لعالم بصحة جيدة”

الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية تتحدث عن مطالب الممرضين

يخلد المنتظم الدولي يوم 12 ماي من كل سنة اليوم العالمي للممرض الذي يصادف الذكرى السنوية لميلاد فلورانس نايتينجيل، التي اشتهرت بأنها مؤسسة التمريض الحديث، اختار له المجلس الدولي للممرضين لهذه السنة شعار ” الممرضون صوت من اجل القيادة _ لعالم بصحة جيدة”،

ويقول حبيب كروم رئيس المكتب التنفيذي، ان هذا الشعار جاء استحقاقا و تكريسا للمجهودات و التضحيات و الادوار الرئيسية التي يقومون بها لمساعدة الفرد سواء كان مريضا او سليما للارتقاء بصحته واستعادتها في حالة المرض، فرغم كون مهنة التمريض انسانية و اجتماعية نبيلة من أنجع المهن عبر العالم التي اثبتت علميا و ميدانيا قدرتها على التأثير الايجابي في صحة المريض و في تحسين المؤشرات الصحية، و المساهمة في تأمين الرعاية الصحية، الا ان هاته المهنة وكم يقول، مازالت مهنة تواجه الصعاب و التحديات والمخاطر التي تهدد حياة المزاولين لها، كما هو الشأن في هذه الظرفية العصيبة و الاستثنائية التي تواجه فيها بلادنا الى جانب بلدان العالم احدى اخطر الجائحات الناجمة عن فيروس غير معروف و غير واضح المعالم كوفيد19 الذي اصاب واودى بحياة العديد منهم بمختلف البلدان حول العالم، حيث يواجه الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات المتواجدين في جبهات القتال الامامية خطر الاصابة التي تهدد حياتهم و سلامة اسرهم، مما يجدد تأكيد دورهم الطلاىعي و المحوري في حماية الصحة الجسدية و النفسية للمواطنين باعتبارهم العمود الفقري للقطاعات الصحية

وعن مطالبهم يقول السيد بيب كروم “اننا في الجمعية المغربية لعلوم التمريض ندعو الحكومة و وزارة الصحة باتخاذ اجراءات فعالة و سريعة من اجل توظيف العدد الكافي و اللازم من الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات الكفيل برفع التحديات و مواجهة العوائق التي تحول دون تمتيع المواطنين من الرعاية الصحية و العمل على توفير عروض صحية تمكنهم بالاستفادة من سلة الخدمات الصحية بجودة عالية موزعة بطريقة كافية و عادلة مع مراعاة و استحضار توفير و تقديم و اعتماد عوامل محفزة و مشجعة لفائدة الاطر التمريضية من خلال الاستجابة الى ملفهم المطلبي الموضوعي و المشروع

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق