غير مصنف

اليوم العالمي لحرية الصحافة/غوتيرش:لا غنى عن صحافة حرة لمن يريد بناء مجتمعات ديمقراطية

اليوم العالمي لحرية الصحافة

غوتيرش:لا غنى عن صحافة حرة لمن يريد بناء مجتمعات ديمقراطية

يعود ذات الجدل حول حرية الصحافة ونسبة الوصول للخبر وإمكانية العمل بمهنية ودون خوف كلما عاد يوم 3 مايو واليوم الخميس يعود هذا التاريخ ويحتفل العالم باليوم العالمي للصحافة وسط دعوات منظمات حقوقية بحماية الصحفيين في بؤر التوتر، فأزيد من 2500 توفوا مند 1990 والعديد يفقدون مؤخرا بسبب الارهاب المتفشي، كما انه يوم يعود فيه الحديث عن حرية الرأي ولكن بنفس الوقت عن اخلاقيات مهنة المتاعب

وفي رسالة وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، قال إن وجود صحافة حرة هو أمر أساسي لتحقيق السلام والعدالة وإعمال حقوق الإنسان للجميع، مضيفًا أنه لا غني عن الصحافة الحرة إذا أريد بناء مجتمعات ديمقراطية تتسم بالشفافية وإبقاء من يتولون السلطة خاضعين للمساءلة.

وأشار غوتيريش إلى أهمية حرية الصحافة بالنسبة للتنمية المستدامة. وقال إن الصحافيين والمشتغلين بوسائط الإعلام يقدمون للجمهور خدمات لا تقدر بثمن. فهم ” يسلّطون الضوء على التحديات المحلية والعالمية ويقدمون الأخبار التي ينبغي أن يُسترعى الانتباه إليها.” وشدد الأمين العام على ضرورة سن قوانين تحمي الصحافة المستقلة وحرية التعبير والحق في المعلومات وإعمال تلك القوانين وإنفاذها، داعيًا إلى تقديم مرتكبي الجرائم بحق المدنيين الى المحاكمة.

وقال بيان للأمم المتحدة، إن اليونسكو كانت اعلنت الثالث من مايو يوما عالميا لحرية الصحافة لإحياء ذكرى اعتماد إعلان (ويندهوك) التاريخي خلال اجتماع للصحافيين الأفارقة في ناميبيا في 3 مايو 1991.

ونص الإعلان على أنه لا يمكن تحقيق حرية الصحافة إلا من خلال ضمان بيئة إعلامية حرة ومستقلة وقائمة على التعددية باعتبارها شرطًا مسبقا لضمان أمن الصحافيين أثناء تأدية مهامهم، ولكفالة التحقيق في الجرائم ضد حرية الصحافة تحقيقا سريعا ودقيقا.

ويمثل اليوم العالمي لحرية الصحافة احتفاء بالمبادئ الأساسية وتقييم حال حرية الصحافة في كل أنحاء العالم، إضافة إلى الدفاع عن وسائط الإعلام أمام “الهجمات التى تشن على حريتها”، والإشادة بالصحافيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء تأدية واجبهم.

وجاء احتفال اليوم العالمي لحرية الصحافة للعام 2018 تحت عنوان ’’توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون” وقالت المنظمة التي تعنى بالتربية والعلم والثقافة إن اختيار الشعار يكمن في إبراز أهمية تهيئة بيئة قانونية تمكن حرية الصحافة، وإيلاء اهتمام خاص لدور القضاء المستقل لإتاحة الضمانات القانونية لحرية الصحافة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى