أخبارإفريقياالمغرب الكبير

المغرب- مراكش تفقد لقب عاصمة الثقافة الإفريقية قبل ثمانية أيام من انطلاق الفعالية والرباط المؤهلة لذلك

المغرب- مراكش تفقد لقب عاصمة الثقافة الإفريقية قبل ثمانية أيام من انطلاق الفعالية والرباط المؤهلة لذلك

أعلن المنظمون قرار تغيير المملكة المغربية المدينة المضيفة لفعالية “عاصمة الثقافة الإفريقية” لعام 2020 من مراكش إلى الرباط قبل ثمانية أيام من انطلاق هذا الحدث الثقافي في القارة السمراء

من ناحيته، كتب الرئيس الفخري للجنة “مراكش 2020” الرسام المغربي ماحي بينبين عبر صفحته على فيسبوك “بأسف وحزن أعلن لكم القرار الصادر (لأسباب غير مفهومة) وبعد أشهر عدة من التحضيرات المكثفة، بانسحاب المدينة الحمراء (مراكش) لمصلحة الرباط”.

وفيما كان مقررا إطلاق فعاليات “مراكش 2020” في 31 كانون الثاني/يناير عبر مسيرة احتفالية ضخمة في شوارع المدينة، أرجئت مراسم الافتتاح إلى موعد غير محدد .

وقد تلقت اللجنة المنظمة التابعة لمنظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” الاثنين رسالة رسمية تطلب نقل الحدث الذي فازت مراكش بحق استضافته قبل نحو عامين، بحسب المصدر عينه.

وأبلغت بلدية مراكش في وقت لاحق اللجنة المنظمة تراجعها عن تنظيم هذه الفعاليات لمصلحة العاصمة الرباط عاصمة الثقافة والأنوار

وكانت الصحف المغربية تحدثت الأسبوع الماضي عن “سخط ملكي” بعد زيارة للعاهل المغربي إلى ورش العمل الكبيرة الجارية في مراكش، متوقعة “حالات تأخير وعيوب” في المشاريع من شأنها إحداث “زلزال إداري”.

وقد اختيرت مراكش، العاصمة السياحية للمغرب، من جانب منظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” كمدينة رائدة في مشروع “عواصم الثقافة الإفريقي”.

وهذا الحدث الذي يقام مرة كل ثلاث سنوات ومن المقرر أن تستضيفه كيغالي عاصمة رواندا في 2023، يرمي إلى إدراج الثقافة في صلب السياسات التنموية في مدن القارة السمراء.

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق