غير مصنف

الفنانة فايزة اليحياوي كادت تفقد حياتها بسبب معاملة بعض افراد طاقم الخطوط الملكية المغربية

الفنانة فايزة اليحياوي كادت تفقد حياتها بسبب معاملة بعض افراد طاقم الخطوط الملكية المغربية

ما زالت الفنانة فايزة اليحياوي تعاني طريحة الفراش  بعد ما لقيته في المطار من تعامل سيء من قبل بعض موظفي شركة الخطوط الملكية المغربية، وحسب ما علمنا منها ان ما حدث كان يوم 5 سبتمبر الجاري وعلى الساعة الخامسة والنصف صباحا وهي تستعد لتستقل طائرة السابعة وخمسين دقيقة لتتوجه مثلما اعتادت الى مدينة نيس الفرنسية لتساعد ابنتها طالبة الاعلام في السنة الثالثة وهو الامر الذي اعتادت على القيام به وكان اخر دخول لها لفرنسا في يونيو المنصرم، إلا ان موظفة الشركة طلبت منها تذكرة العودة، الموظفة المعنية لم تكتف بذلك بل اصرت بفظاظة حسب الفنانة ان تجعلها تشتري تذكرة عودة وهو ما قامت به على الانترنيت إلا انها رفضت ان تلقي نظرة على التذكرة الالكترونية على الهاتف وتعاملت معها بعجرفة بل وألقت لها جواز سفرها ارضا وطلبت منها ان تذهب للوكالة في المطار وتحضر التذكرة وهو ما فعلته فعلا ويسعر مرتفع جدا لتجد ان طائرتها على وشك المغادرة لولا تدخل الشرطة لإكمال المعاملات سريعا لتلتحق بالطائرة اخيرا وبسبب ما حصل اصيبت بهبوط في نسبة السكر وكانت على وشك الاغماء لولا بعض الركاب الذين اعطوها سكرا وبعض الحلوى

الفنانة اليحياوي كانت تعتزم ان تلتحق بابنتها لتساعدها وإذا بها الان طريحة الفراش بسبب سوء معاملة موظفي شركة الطيران الوطنية المفترض ان تكون الاقرب للمواطنين المغاربة.

تقول الفنانة انه من المؤكد انه حينما يكون الامر قانونيا يمكنها ان تتفهم ولكن الذي لا تفهمه هو فظاظة المعاملة التي ادت الى اصابتها نفسيا وصحيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى