غير مصنف

الحياة تعود لكنيسة الموصل وأول احتفال بالميلاد بعد داعش

الحياة تعود لكنيسة الموصل وأول احتفال بالميلاد بعد داعش

بعد ان اندحر التنظيم الارهابي داعش من الاراضي العراقية وتم تحرير الموصل، اعاد شباب من كل الديانات والطوائف تأهيل كنيسة الموصل الشهيرة مارو بولس الكلدانية ليمكنوا مسيحيي الموصل من الاحتفال بعيد الميلاد لأول مرة بعد داعش وأول مرة من سنة 2013

وقد احتفل الاهالي بقداس عيد الميلاد للمرة تحت رقابة امنية صارمة ودعا البطريك الكلداني في العالم لويس ساكو عشرات الاشخاص للصلاة من اجل “السلام والاستقرار في الموصل والعراق والعالم” في كنيسة كانت جدرانها مغطاة بستائر بيضاء وحمراء لحماية آثار الصراع مع المنظمة الارهابية.

وقال فركاد ماليكو عطي الذي عاد مؤخرا الى المدينة ان الاحتفال والصلاة في الموصل مهمان لاحياء الحياة المسيحية في المدينة وضواحيها حيث يعيش عدد كبير من المسيحيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى