غير مصنف

الاجتماع الحادي عشر للجنة تدبير الخدمة الأساسية للمواصلات

الاجتماع الحادي عشر للجنة تدبير الخدمة الأساسية للمواصلات

شيماء سايسي حسني

عقد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الاجتماع الحادي عشر للجنة تدبير الخدمة الأساسية للمواصلات، وذلك يوم الأربعاء 20 دجنبر  بالرباط.

ودعا سعد الدين العثماني أعضاء اللجنة إلى تطوير اقتصاد المعرفة وجعله قاطرة لنمو الاقتصادي والاجتماعي ، وتم عرض الانجازات التي حققتها اللجنة من خلال البرامج المدرجة في الخدمة الأساسية للمواصلات من حيث تغطيتها لمعظم التراب الوطني بشبكة المواصلات وذلك بفضل برنامج الخدمة الأساسية للمواصلات ”  PACTE” والذي استفاد منه ما يناهز 9263 جماعة، كما وعد رئيس الحكومة بإيجاد تقنية ملائمة للمناطق التي تعذر تغطيتها عبر هذا البرنامج.

وفي ذات السياق، أشار رئيس الحكومة إلى ما تحقق من تجهيز أعداد هامة من مؤسسات التعليم بمختلف الوسائط التكنولوجية وربطها بالشبكة العنكبوتية بفضل برنامج تعميم استعمال  تكنولوجيا الإعلام والاتصال في التعليم العمومي “GENIE” وبفضل برنامج ولوج الطلبة إلى الانترنيت المتنقل “INJAZ”،موضحا أنه تم تزويد أكثر من 138 ألف طالب بحاسوب شخصي مع اشتراك في الانترنيت خلال الفترة 2014 -2018، أما فيما يخص برنامج نافذة للانترنيت “NAFIDA” مكن قرابة 150 ألف رجل تعليم من الاشتراك في شبكة الانترنيت.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة الاعتراف بوجود بعض المعيقات التي حالت دون تحقيق الأهداف المتوخاة، داعيا بذلك كافة القطاعات المعنية بالبرامج والمشاريع الممولة من طرف صندوق الخدمة الأساسية للمواصلات إلى جرد هذه المعيقات واقتراح بعض الحلول لتجاوزها.

وأكد في كلمته على ضرورة مضاعفة الجهود المبذولة لمسايرة التحولات التكنولوجية المتسارعة التي يعرفها مجال الاتصال من أجل المضي قدما في الإستراتيجية الرامية إلى تعزيز دور الاقتصاد الرقمي كرافد من الروافد التنمية ببلادنا.

وأشاد العثماني بالبرامج الجديدة التي عرضت على أنظار اللجنة بكونها تندرج في إطار تيسير المساطر الإدارية وخدمة المواطن والمساطر الإدارية والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، منوها بالمقاربة التي تعتمدها اللجنة في تمويل البرامج والمشاريع المنتقاة والتي تجعل من الصندوق رافعة أساسية للاستثمار في خدمة القطاعات المعنية لتطوير الاستعمالات تكنولوجيا الإعلام والاتصال لفائدة المترفقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى