المغرب الكبيرثقافة

الأميرة لالة حسناء تفتتح المعرض الدولي للكتاب الذي يعرف مشاركة 703 عارض هاته السنة

الأميرة لالة حسناء تفتتح المعرض الدولي للكتاب الذي يعرف مشاركة 703 عارض هاته السنة

افتتحت الأميرة لالة حسناء يوم الخميس، النسخة 26 من المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء، ورافقها في ذلك وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، ومندوبة المعرض لطيفة مفتقر.

وهم النشاط الافتتاحي زيارات إلى أروقة قطاع الثقافة، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. كما زارت الأميرة رواق الجمهورية الإسلامية الموريتانية، بصفتها ضيف شرف الدورة.

كما شملت الزيارات الافتتاحية أيضا أروقة وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، ووزارة العدل، ومؤسسة وسيط المملكة، ورئاسة النيابة العامة، ووكالة بيت مال القدس، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وبالإضافة إلى هذا زار الوفد الافتتاحي معهد ثيرفانتيس، والمعهد الفرنسي، والرواق الأمريكي بالمعرض، ودار النشر الصينية (بيبل أند تانجل بابليشينغ هاوس /people and tangel publishing house)، والملحقة الثقافية لسفارة المملكة العربية السعودية بالرباط؛ فضلا عن مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ودار النشر “إيديت كونسولتينغ” المتخصصة في كتاب الطفل، ودار النشر “لاكروازي دي شومان”.

وأوضح الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشبيبة والرياضة، أن للصحافة أدوارا مهمة على مستوى التعريف بالمعرض، مشيرا إلى أن نسخة هذه السنة متميزة على عدة أصعدة، وتعد ببرنامج ثقافي حافل.

وأشار الوزير المغربي إلى أن المعرض يولي اهتماما كبيرا للأطفال، كما يحرص على تكريم رجل وامرأة من كل جهة، وذلك إعمالا للجهوية والمناصفة، مسجلا أن الهدف هو إخراج المغمورين من الظل، وجعلهم نجوم المعرض البارزين.

وتعرف هذه التظاهرة التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب والرياضة، بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، ومكتب معارض الدار البيضاء، مشاركة 703 من العارضين، منهم 267 عارضا مباشرا، و436 عارضا غير مباشر.

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق