المغرب الكبير

الأطر الصحية بالقنيطرة تخوض وقفة احتجاجية يوم 23 يونيو وتحمل المندوب مسؤولية فشله في تدبير الجائحة

الأطر الصحية بالقنيطرة تخوض وقفة احتجاجية يوم 23 يونيو وتحمل المندوب مسؤولية فشله في تدبير الجائحة

جاء في بيان للتنسيق النقابي بإقليم القنيطرة المكون من المكاتب النقابية التابعة  لكل من الجامعة  الوطنية لقطاع  الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  و الجامعة الوطنية للصحة العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و المنظمة الديمقراطية للصحة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل متابعة الاطر الصحية التنسيق باستهجان واستغراب كبيرين محاولة المندوب التملص من مسؤولية التطورات المأساوية للوضع الوبائي بالإقليم من جهة و الاحتقان و التذمر داخل صفوف الشغيلة الصحية عامة و المرابطة بخلية الرصد الوبائي بشكل خاص من جهة أخرى.

وتحدث البيان عن اهمال لمنطقة مولاي بوسلهام لما يزيد عن شهر كان بقرار انفرادي للسيد المندوب رغم المطالبات الحثيثة لأعضاء خلية اليقظة بالتدخل العاجل متحججا بأولوية مناطق أخرى رغم خلوها من الوباء.

وندد البلاغ بما اسموه نندد تبخيس المجهودات التي قامت بها خلية اليقظة من طرف السيد المندوب ومحاولة تحميل موظفيها أو أي من رؤساء المصالح مسؤولية فشله في تدبير الجائحة رغم تسييره الأحادي، عبر تعليماته الهاتفية، و الذي اتسم بالغموض، العشوائية و الارتجالية  و نشير إلى أن الفرق التي رابطت بكل تضحية و تفان خلال كل تدخلاتها كانت دائما تحقق بل تتجاوز الأهداف المسطرة من طرف السيد المندوب.

كما ثمن البلاغ التفاعل الايجابي لوزارة الصحة والتدخل العاجل لوقف الخروقات من خلال إيفاد لجنة مركزية  للتفتيش يوم الثلاثاء 16 يونيو 2020

وطالب الشغيلة الصحية بالإقليم السيد الوزير التعجيل بالإفصاح عن نتائج تقارير لجنة التفتيش و الضرب بيد من حديد و محاسبة المسؤول الأول عن الإقليم و عدم الاكتفاء بإعفائه من المسؤولية

كما اعلن البلاغ عن برنامج نضالي  يستهل بوقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 23 يونيو 2020 على الساعة العاشرة صباحا  أمام مندوبية وزارة الصحة بالقنيطرة

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق