أخبارغير مصنف

الملك محمد السادس: ادافع عن التربية ادانة للجهل، فليس الدين هو ما يجمع بين الارهابيين بل يجمعهم الجهل بالدين

ألقى الملك محمد السادس خطابا سبق كلمة البابا، بأربع لغات، العربية والاسبانية والانجليزية والفرنسية، دعا فيها إلى إيلاء الدين الأهمية التي يستحقها في مجال التربية، معتبرا أن مواجهة التطرف تكون بالتربية وليس بالعسكر ولا بالمال واضاف ” بصفتي أمير المؤمنين، أدعو إلى إيلاء الدين مجددا المكانة التي يستحقها في مجال التربية”.

وأضاف العاهل المغربي  “دفاعي عن قضية التربية، إنما هو إدانة للجهل. فليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين، بل يجمعهم الجهل بالدين”.

ونوه الملك إلى أن إحداث معهد محمد السادس لتكوين الأئمة يندرج في سياق جهود محاربة التطرف من خلال التربية، مشيرا إلى استجابة المغرب “لطلبات العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية، باستقبال شبابها” في هذا المعهد الذي يتخرج منه أئمة مساجد ومرشدون ومرشدات دينيات.

اظهر المزيد

مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق