الامازيغ من بين اقدم 32 شعب فوق الارض والتقويم الامازيغي اعرق التقويمات التي استعملها البشر وأول تقويم لا يعتمد بعدا عقائديا

12 يناير 2017 على الساعة 12:24 م

الامازيغ من بين اقدم 32 شعب فوق الارض
والتقويم الامازيغي اعرق التقويمات التي استعملها البشر
وأول تقويم لا يعتمد بعدا عقائديا
 الحضارة الامازيغية حضارة عريقة جدا بل من اقدم الحضارات البشرية ولكن لإهمال في غالبيته مبطن طالها، فان العديد لم يعد يعرف عنها شيئا ولتعريف بسيط في سياق تاريخي اولها ما جاء في المصادر الكلاسيكية اليونانية واللاتينية فان اسم امازيغ كان معروفا في العهد الفينيقي وحتى اثينا عاصمة اليونان سميت باسم الهة امازيغية، وهذا الاسم ورد لدى اليونان في صيغ متعددة من بينها “مازيس” لصعوبة نطقها وقال في ذلك الكاتب الروماني القديم “فلينوس”: يتعذٌر علي حناجر غير حناجر البربر أن تستطيع النطق بأسماء قبائلهم ومدنهم . ونجد في الأخبار المتفرقة أن ‘مازيس’ كان يطلق علي شعب قوي أقلق الرومان كثيرا بثوراته وتذكر المصادر البيزنطية أنه كان أيضا يطلق علي أهل إفريقيا..
وقال المؤرخ شارل اندري جوليان ان هذا الاسم عرف لقبائل عديدة قبيل الاحتلال الروماني اما العالم روسل المختص في دراسة الامازيغية فقال ان اسم مازيغ كان شائعا في العهد الفينيقي والروماني وكان النوبيون يطلقون على انفسهم اسم “أمازيغ” وكان معروفا لدى اللاتينيين ب Mazax
ولم تذكر المصادر العربية هذا الاسم فقد اكتفوا بذكر مصطلح البربر –اي من يبربر يتحدث بسرعة ولهجة غير مفهومة – وهو ما كان يسمي به الرومان غير الرومانيين ولم يذكر اسمهم إلا مؤرخين ينتسبون لهم مثل ابن خلدون وصنفوهم جذعين برانس، ابناء برنس والبتر، ابناء مذغيس، ويقول النسابة الكبير ايوب بن ابي يزيد مخلد بن كيداد الاباضي ان الجذعين ينحدران من نسل مازيغ بن كنعان بن سام بن نوح وهو ايضا ما قاله ابن خلدون… وآخرون قالوا ان البرنس فقط من نسل مازيغ بن كنعان بن سام بن نوح وهم هاني بن بكور الضرٌيسي وسابق بن سليم المطماطي وكهلان بن أبي لوا وهاني بن مسرور والكومي وسالم بن سليم المطماطي وعمم اسم الامازيع ليون الافريقي واسمه الحقيقي “حسان الوزان” والمتوفى في 1550 ميلادية
وامازيغ تعني الرجل الحر وكلامهم المسمى “اوال” تعني الكلام النبيل وقسمهم ليون الى خمس شعوب وقال انهم ليسوا كلهم امازيغ والتعميم جاء استنادا لما جاء في الانساب مثل اسم حمير الذي عمم على اهل اليمن في حين انهم فقط قبائل توصلت للحكم قبل الميلاد
اسم مازيغ رغم ثبوته تاريخيا فلم يرد في اي مصدر عربي ولكنه ورد في مدونات الاغريق واللاتين
وللتواجد الامازيغي عدة شواهد عبر العالم فالمصادر المصرية تبين تاريخهم منذ عصر ما قبل الاسرات الى مجيء الاغراق في القرن السابع ما قبل الميلاد
ودراسات علمية اقيمت في الولايات المتحدة الامريكية سنة 1988 استنادا الى مصادر اغريقية ورومانية وبيزنطية، اكدت ان هناك 32 شعبا هم الاقدم فوق الارض ومن بينهم الامازيغ ولم يكن حينها يوجد عربا او عبرانيين فوق الارض انذاك…
وفي المغرب الاقصى اكتشف اقدم انسان منذ مليون وسبعة مئة الف سنة في اديس ابابا وهي عبارة امازيغية “تاعديست او تاديست انباس” وتعني بطن ابيه…
اما اقدم انسان في الشرق الاوسط اي نياندرتال فعمره 94 الف سنة
اما عن التقويم الامازيغي فانه التقويم الاقدم في العالم وهو الوحيد الذي اعتمد على حدث تاريخي ولم يعتمد عقائديا مثل التقويم الميلادي الذي اعتمد ميلاد المسيح عليه السلام او الهجري الذي اعتمد هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام من مكة للمدينة، والحدث التاريخي هو فوز الملك شيشانق او شيشنغ على رمسيس الثالث ابان حكم الفراعة سنة 950 ما قبل الميلاد حيث اعتلى عرش مملكة فرعونية وأسس الاسرة الفرعونية الثانية والعشرين وما زالت حروف تفيناغ والنقوش الامازيغية في معبد الكرنك في مصر وقد كان الفراعنة ينظمون هجمات متتالية على بلاد الامازيغ للاستيلاء على ثرواتها وقد عاش شعب مصر الرفاهية المطلقة في عهد حكم الامازيغ الذي استمر الى الاسرة الثلاثين وقد بلغ شينشغ الى قلب اسرائيل بجيشه بعد وفاة البي سليمان عليه السلام بعدما هاجم اليهود منطقة سيناء
وقد مر على هذا الانتصار الان 2967 وهو يؤرخ لتاريخ الانتصار ولا يحمل بعدا عقائديا، اذ اعتبر يوم الانتصار يوم رأس السنة الجديدة وهو يصادف ايضا بداية الدورة الزراعية المعروفة عند الامازيغ منذ الحضارة القبصية لكونهم اول شعب في التاريخ البشري يعرف الزراعة والفلاحة وهو ما تشير لهم طقوس تشبثهم بالأرض والطبيعة وما زالوا يحتفلون به من سيوا في مصر شرقا الى جزر الكناري غربا وبداية السنة هي يوم 13 يناير وتسمى “ايض يناير” وهو الشهر الذي اعتمده اللاتينيون فيما بعد بداية سنتهم ويلقب ايضا ب”اخف اسكاس” اي راس السنة ثم سماه المستعربون “حاكوزة” وهي اسماء تعني البعد التاريخي والفلاحي للسنة الامازيغية
الاحتفال يكون بالمغرب بتحضير الكسكس و العصيدة وأيضا في مناطق الاطلس المتوسط يمكن ان تكون الحريرة ويوضع فيها عظم تمر ومن يجده يعتبر شخصية السنة ويتنبأ له بالخير العميم في عمله ودراسته وأيضا يحتفل بالفواكه الجافة كالتمر والتين والجوز وغيره وأيضا يقدم الحليب…
ويكون يوما لتتصافى فيه الانفس ويتصالح فيه المتخاصمون
اسكاس اماينو  امبارتش اغودان ايزيل سصاحت دْ لهنا  دْ أُوسْوُونْفُو



حول مجلة سفر واستثمار العرب

مستثمر أو سائح كل المعلومات هنا من المغرب الكبير إلى الشرق الأوسط والخليج وافريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*